9رئيس نادى هليوبوليس / الاستاذ هارون احمد الدمرداش تونى ... عطاء بلاحدود

الأربعاء، 8 يونيو، 2011

اصل تسمية ملوى ... ابن بطوطة الرحالة العربى الشهير زار ملوى ...ز السيدة ماريا القبطية وبلدها

كان من المفروض ان ابدا كلامى عن ملوى بتوضيح معنى واساس تسمية ملوى بتشديد الام
انا اسم ملوى مر بمراحل ففى العهد الفرعونى كانت ملوى مدينة صغيرة تابعه للمدينة الكبيرة والزاهرة حتى وقت قريب مدينة الاشمونين او هرموبوليس وكانت تسمى مرو وتعنى بالمصرية القديمة محل البضائع والاشياء ثم لما جاء العهد القبطى حرفت الى اللغة القبطية الى منلوى نتيجة اختلاط المصرية القديمة باليونانية وكانت بملوى والاشمونين وانصنا جالية كبيرة من اليونان الذين استقروا واختاطوا بالمصريين خلال العهدين البطلمى والرومانى فلما جاء الفتح الاسلامى ثقلت عليهم اللفظ القبطى وحرفت من منلوى الى ملوى واطلق العرب الذين استوطنوا المدينة عدة القاب على المدينة ومنها ملوى القصور لكثرة الاثار وكانت من عادة العرب تسمية الاثار قصورا ثم ملوى العريش وكلمة العريش تعنى مكان تواجد الجند وكانت ملوى مشهورة بتصنيع ملابس الجنود من قماش عرفت به ملوى

يوجد اعتقاد خاطى لدى ابناء ملوى ان اسم ملوى جاء من التواء النيل بالقرب من ملوى قد تكون مصادفه لطيفة ان تتواكب التسمية القبطية مع المعنى العربى وهو اللاتواء فضلا ان النيل بالفعل يلتوى قرب ملوى
 
 
ابن بطوطة فى ملوى
ورد فى رحلات ابن بطوطه ذكر لملوى كاحدى المحطات التى زارها خلال عهد الملك الناصر محمد بن قلاوون خلال عهد المماليك البحرية و يعتبر العهد المملوكى من العصور الزاهرة لمصر
وذكر ابن بطوطه ملوى بانها مدينة صغيرة جيدة البناء وكبارها قوم سماهم ببنى فضيل وانهم اصحاب كرم وقال انهم لا يمنعون الفقراء من دخول عصارات القصب حيث يطبخ السكر وان الفقير يضع الخبز الطازج  فى اناء طبخ السكر ويحصل على ما يكفية وفى ذلك دلاله على اصالة صناعة السكر فى ملوى التى ماتزال اهم الزراعات فى ملوى . وذكر ابن بطوطه علماءها وقاضيها الشافعى كما ذكر انها مشهوره باكله اسمها القلقصه وهى نبات جذرى كالبطاطا مشهور فى ملوى والصعيد ويسمى حاليا بالقلقاص كما ذكر ابن بطوطه مسجدها الكبير وهو اليوسفى وهذة الاحاديث تدل على مكانة ملوى حتى يكتب عنها الرحاله الكبير وكما ان ابن بطوطه زار ايضا الاشمونين وذكر عمائرها واثارها
وشكرا
 
 
ولدت السيده ماريه القبطيه فى أحدى قرى مركز ملوى بالمنيا وتسمى قريه جفن أو حفن لأب مسيحى مصرى يسمى شمعون وقد عاشت بها السيده ماريه ألى ان أنتقلت هى واختها سيرين لقصرالمقوقس حاكم مصر أنذاك وعندماارسل رسول الله رسالته الى المقوقس أرسل المقوقس مع رسول رسول الله ويدعى حاطب الجاريتين أى السيده ماريه واختها وبرفقتهما دابتين وعسل وثياب كهديه لرسول الله
وقد قال بعض المؤرخون أن المقوقس عندما اتاه كتاب رسول الله ضمه لصدره ونعته برسول اتى نعته فى الكتاب المقدس على انه يقبل الهديه ولايجمع بين اختين فى النكاح وجلساؤه من المساكين وان خاتم النبوه بين كتفيه
ولذا ارسل المقوقس مع الجاريتين والهديه رسولا من عنده لينظر من هم جلساء الرسول ولينظر للشامه بين كتفيه
.....وقيل ان الرسول الكريم عندما أتاه الجاريتان طلب من الله ان يختار له احداهما ......ثم قال لهما قولا الشهاده فبادرت ماريا للنطق بها ولذا اختارها رسول الله ولكى تكرم بها مصر والمصريين ليوم القيامه
والسيده ماريه هى ام الابن الوحيد لرسول الله من غير السيده خديجه
وقد توفيت السيده ماريا القبطيه عام 637 م فى عهد سيدنا عمر ودفنت بالبقيع
أما القريه التى ولدت بها السيده ماريه فتسمى حاليا بقرية الشيخ عباده نسبة للصحابى الجليل عبادة بن الصامت والذى وصل اليها وبنى فيها مسجدا واصبحت تعرف باسمه
ولنتذكر حديث رسول الله
(سيفتح عليكم بعدى مصر فأستوصوا بقبطها خيرا ، فأن لكم فيهم ذمة وصهرا)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك على الموضوع يهما لاتقرء وترحل .. يهمنا رائيك . ناتقى لنرتقى اهلا وسهلا بكم بموقع ملوى تراث وحضارة