9رئيس نادى هليوبوليس / الاستاذ هارون احمد الدمرداش تونى ... عطاء بلاحدود

الأربعاء، 8 يونيو، 2011

ملوى وتاريخها ضد العبودية ومقاومة الاستعمار فى عام 1963 مقتل بوبو حد فاكر بوبو

 مقتل بوب  او بوبو فى ملوى وديرمواس
تورة 19
والعيد القومى للمنيا
نبذة بسيطة عنها
 بتهمة قتل المستر ارثر سميث من كبار موظفي السكة الحديد عند وصوله يوم‮ ‬15‮ ‬مارس‮ ‬1919‮ ‬اتهم منهم‮ ‬8‮ ‬بتهمة القتل وحكم بالإعدام بعد تعديل الحكم علي كل من السيد شحاتة وأمين عبدالقادر وعبدالله أبوزيد ونفذ الحكم في حين تمت معاقبة‮ ‬علي أمين بك الريدي وبدوي الديب بـ15‮ ‬سنة لكل منهما وأشغال شاقة مؤبدة للأول‮.‬ وإعدامات في ملوي وفي ملوي قدم للمحاكمة عدد من المواطنين من بينهم طلاب وتجار ومحام ووجه اليهم تهمة تأليف جمعية سرية للتحريض علي قطع السكك الحديدية وتخريب الأملاك الحكومية والتحريض علي المظاهرات وقضي فيها بالإعدام علي كل من درويش مصطفي ومحمد سعد الورداني وبالأشغال الشاقة المؤبدة‮ ‬15‮ ‬عاما علي محمد علي صاحب مطعم وعباس أحمد تاجر‮.‬   وفي المنيا قدم أعضاء اللجنة الوطنية التي تألفت بالمنيا إبان الثورة للمحافظة علي الأمن بتهمة اغتصاب وتفرع عن هذه التهمة تهم أخري وصدر الحكم بالإعدام وتم تعديله الي‮ ‬15‮ ‬سنة‮ ‬علي كل من الشيخ حتاتة و10‮ ‬سنوات علي الاستاذ رياض الجمل‮. ‬وانتحر محمد بك حمدي وكيل المديرية في سجنه ليأسه من أن يأخذ العدل مجراه فآثر الموت علي المحاكمة
 
ابدا ابدا لن تستسلم ملوىاتناول تاريخ ملوى ممشددا على التاريخ الحديث ومقاومة المحتلين وخاصتا المحتل الفرنسى والانجليزى
سابد بتناول تاريخ المقاومة المصرية للمحتل الفرنسى حيث بعد انهيار المماليك امام الجيش الفرنسى بعد معركة امبابه بعث نابليون الجيش الفرنسى الى الصعيد لمواجهة فلول المماليك الذين هربوا الى الصعيد الذى استغرق الهجوم علية مدة طويلة جدا من الزمن نظرا لحصانة المدن وتحصن المماليك بقيادة مراد بيك شيخ البلد حاكم مصر الفعلى قبل الاحتلال وكان مرادبيك يتنقل بين قرى الصعيد ويعزز التحصينات الى ان وصل الجيش الفرنسى الى ابواب المدينة عام 1899 و اشتد الامر وخاصتا مع هروب الجيش المملوكى التابع لمراد بيك ورغم ذلك لم تستسلم ملوى وقام الاهالى والاعيان والتجار وعلماء الدين بالوقوف صفا واحد فى مقاومة المحتل الاجنبى وسقط ضحايا كثر من اهالى المدينة باعتراف الفرنسيين بصعوبة الاحتلال لملوى ولكن فى النهاية كانت الغلبة للاقوى فدخل الجيش الى ملوى وانبهروا بجمال بنيتها ووصفت فى كتاب وصف مصر بانها مدينة صغيرة حسنة البناء جيدة التقسيم

2) المقاومة للمحتل الانجليزى
مع نهاية الحرب العالمية الاولى انفجرت ثورة 1919 فى كل انحاء مصر وشاركت ملوى ومديرية اسيوط كلها بهذة الثورة وكان نصيب ملوى كبيرا وفلقد تم تشكيل خلايا ثورية بملوى لقطع السكك الحديده و الاعتداء على القوات البريطانيه وحاميتها الا ان الشباب والتجار والاعيان اردوا الانتقام لقتلى الثورة بقتل راس وقائد الجيش البريطانى فى الصعيد الجنرال بوب الشهير عندنا فى القصص الشعبيه ب بوبو
وبدات الخلايا الثورية التى ضمت الاعيان والتجار والطلبة برصد تحركات القائد الانجليزى عبر مديرية اسيوط وتجمع مجموعم من المواطنين عند ديروط لتحضير للهجوم الكبير ولكن لسبب ما حدث خطا ومر قطار الجنرال بوب من ديروط بدات الخلايا بمتابعته حتى وصل الى محطة اسيوط وقام الخلية الثورية باغتيال الجنرال بوب قائد الجيش المحتل بديرمواس فى تاريخ 18/3/1919 جنوب ملوى الا انه لفظ انفاسة الاخيرة بالقرب من كوبرى ملوى واحدث الاغتيال ضجة واسعه وبدات الاعتقالات حتى القى القبض على مئات من ابناء ملوى وديرمواس وبشكل بشع وفى قلب ملوى ( مجلس المدينه) فى الساحة تم نصب المشانق وساحة لاعدام الشباب الوطنى واعدم اكثر من 12 وحكم بالسجن على مئات
الاخرين و تعتبر هذة الحادثة بمثابة دنشواى الصعيد وكان الغرض من الاعدامات ترهيب المصريين ووقف الثورة ولكن لم يحدث ذلك واطلق سراح الوطنين بعد انتهاء الثورة
ولم انشئت محافظة المنيا تم ضم مركزى ديرمواس وملوى الى المحافظة الجديدة فى 1963 واختير هذا اليوم 18 مارس من كل عام عيدا قوميا لمحافظة المنيا تكريما لارواح الشهداء الذين سقطوا فى الثورة وتكريما للمجاهدين الذين قاموا بفعلة كبيره ذكرت فى التاريخ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك على الموضوع يهما لاتقرء وترحل .. يهمنا رائيك . ناتقى لنرتقى اهلا وسهلا بكم بموقع ملوى تراث وحضارة