9رئيس نادى هليوبوليس / الاستاذ هارون احمد الدمرداش تونى ... عطاء بلاحدود

الخميس، 10 مايو، 2012

بالصور.."هنهيات" أقدم محل ساعات في العالم العربي

رحلة عبر الزمن ترجع بك إلي الوراء لأكثر من 100 عام، تري فيها وجوهاً وأحداثاً اختفت من الوجود لكن تظل عقارب الساعة تدق لتؤكد أنها مازالت تتنفس. تشهد علي عصور مضت ذلك ملك زاد سلطانه.. مشاهير من أهل الفن والسياسة والأدب كانوا زبائن دائمين في هذا المحل.. هنا في شارع 26 يوليو «بولاق أبوالعلا» أقدم ساعاتي في مصر بل والعالم العربي كله. وسط محلات قديمة وحديثة في شارع 26 يوليو مازال محل «هنهيات» الساعاتي يصارع من أجل البقاء. وسط الزحام والفوضي يحاول ضبط إيقاع الزمن، عشرات الساعات والمنبهات العريقة بعضها يعتبر من الآثار يحتفظ بها صاحب المحل في «فترينات» زجاجية عتيقة تحدثنا مع صاحب المحل وهو عصام أحمد.. حفيد الحاج سيد أحمد مصطفي وهو الجد الذي اشتري المحل من الخواجة «سالمون هنهيات» عام 1948 وهو يهودي بلغاري عاش في مصر وأنشأ المحل عام 1907 ثم باعه للحاج سيد، عندما هاجر في أعقاب حرب 1948. ديكور المحل مصمم بالكامل في سويسرا ويحتوي علي مقتنيات أثرية ومنها ساعات فريدة ولا يوجد لها مثيل بالعالم كله منها ساعة حائط طويلة كتب عليها اسم «الخواجة سالمون» «توملاس وتش»، حيث كان المحل هو الوكيل الرسمي لها في مصر وتسمي ملكة الساعات وعمرها 140 سنة أي قبل إنشاء المحل - والغريب فيها أنه لو تمت قرءاتها من اليسار تقرأ باسم صاحب المحل وتعمل إلي الآن بكفاءة. ويقول عصام صاحب المحل إنه يحتفظ بالدفتر الخاص بزبائن المحل منذ نشأته، وكان الخواجة دقيقاً جداً في تخصيص صفحة لكل زبون وهم من علية القوم ومنهم الملك فؤاد وبعدها الملك فاروق وسعد زغلول ومصطفي النحاس، ومن الفنانين نجيب الريحاني ويوسف بك وهبي وأم كلثوم وعبدالحليم حافظ ومصطفي أمين ومصطفي محمود. والمحل مازال يحتفظ بمنبه خاص بالملك فاروق وساعات ذهبية وفضية وماسية من أرقي الأنواع «بريكسي» و«فيكسي» ورولكسي وأوميجا وتي سوت» ويصل ثمن بعض الساعات إلي 250 ألف جنيه. وهناك ساعات تعمل «بالزمبلك»، أما أهم ما يمثله هذا المحل فهو شاهد علي أن مصر لا تعرف الفرقة بين الأديان وكان من أصحاب المحل الخواجة اليهودي وصديقه الخواجة جورج المسيحي ثم الحاج سيد المسلم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

تعليقك على الموضوع يهما لاتقرء وترحل .. يهمنا رائيك . ناتقى لنرتقى اهلا وسهلا بكم بموقع ملوى تراث وحضارة